الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » تكنولوجيا » هل تتخيل ذلك…المغرب‮ ‬يصنع‮ ‬هاتفا‮ ‬نقالا‮ ‬في‮ ‬2012 ‮ ‬ببوسكورة

هل تتخيل ذلك…المغرب‮ ‬يصنع‮ ‬هاتفا‮ ‬نقالا‮ ‬في‮ ‬2012 ‮ ‬ببوسكورة

ستكون‮‬ 2012 ‮ ‬فاتحة‮ ‬خير‮ ‬على‮ ‬الصناعة‮ ‬المغربية‮ ‬وقطاع‮ ‬التكنولوجيات‮ ‬الحديثة‮, ‬لدخول‮ ‬عالم‮ ‬الصناعة‮ ‬من‮ ‬الباب‮ ‬الواسع،‮ ‬حيث‮ ‬سيتم‮ ‬الشروع‮ ‬في‮ ‬إنتاج‮ ‬هواتف‮ ‬نقالة‮ ‬من‮ ‬صنع‮ ‬مغربي‮ ‬في‮ ‬سابقة‮ ‬تاريخية‮..‬ وقال مصدر مطلع إن المغرب مقدم على إنتاج هذه الهواتف في الوقت القريب وفق اتفاق فاعلين أجانب ومستثمرين مغاربة.

وأضاف نفس المصدر أن المكونات المعتمدة في تركيبة وصنع الهاتف النقال المغربي مستوردة من دول آسيوية عديدة حسب الاتفاق المذكور وفي مقدمتها هونغ كونغ في المراحل الأولى على الأقل. وشدد المصدر ذاته على أن الهاتف النقال المغربي سيتمتع بكل المواصفات العالمية وسيجمع ما بين مواصفات الدقة العالمية والجودة والكماليات الحثيثة المرتبطة بالخدمات الدقيقة، بما فيها خدمة البلوثوث والتزود بكاميرا مزدوجة الاستعمال للتصوير الفوتوغرافي‮ ‬الرقمي‮ ‬والتصوير‮ ‬بالڤيديو‮ ‬وتحميلهما‮ ‬بسعة‮ ‬كبيرة،‮ ‬إضافة‮ ‬إلى‮ ‬خدمة‮ ‬الاشتراك‮ ‬في‮ ‬الانترنيت‮.

‬ وتشير المعطيات الى أن المؤسسة التي سيعهد إليها إنتاج الهاتف النقال المغربي هي داتا بلوس التي قررت الاستثمار في هذا المشروع إيمانا منها بتحقيق النجاح والكسب الكبير في سوق استهلاكية كبيرة وواعدة وأن المؤسسة المذكورة قررت الاستثمار في هذا المشروع ببناء مصنع متخصص،‮ ‬قيد‮ ‬الإنجاز‮ ‬في‮ ‬بوسكورة،‮ ‬ضواحي‮ ‬الدار‮ ‬البيضاء،‮ ‬وهو‮ ‬المصنع‮ ‬الذي‮ ‬سيتم‮ ‬تشييده‮ ‬على‭ ‬مسافة‮ ‬1300‮ ‬متر‮ ‬مربع‮ ‬وعلى‮ ‬ست‮ ‬مستويات‮ ‬باستثمار‮ ‬يفوق‮ ‬أربعة‮ ‬ملايير‮.‬

‮ ‬مصنع‮ بوسكورة ‬سيعتمد‮ في‭ ‬تركيب‮ على مكونات‮ مستوردة‮ ‬من‮ ‬دول‮ ‬آسيوية‮ ‬مختلفة‮ ‬في‮ ‬مقدمتها‮ ‬هونغ‮ ‬كونغ‮.‬ فبلغة الأرقام، وحسب مصادر مطلعة فإن شركة داتا بلوس ستنتج مليون ونصف المليون من الهواتف النقالة مغربية الصنع, في حين يبقى الرهان الكبير هو على قدرة السوق المغربي إستيعاب هذا العدد مع العلم أن السوق يتسع حاليا لتسويق ما بين 15 و20 مليون وحدة في العام الواحد، وهو رقم قابل للارتفاع حسب دراسات ميدانية خاصة.

وإذا كانت الأمور مجهولة فيما يخص العلامة التجارية التي سيحملها الهاتف المغربي النقال فإن الذي يبقى معلوما هو تسعيرة تسويق هذا المنتوج، حيث أكد المصدر ذاته أن هذا السعر لن يفوق 240 درهم للوحدة عند التسويق، مشددا على أن هذا السعر سيتراوح ما بين 160 و240 درهم للوحدة في الأقصى من دون اشتراك لدى أي فاعل من الفاعلين الثلاث في قطاع الاتصال، كما يبقى مجهولا الكيفية التي سيتم بها تسويق هذا المنتوج، وعن طريق أي من الفاعلين الثلاثة المذكورين (اتصالات المغرب، ميديتيل، وانا) خاصة أن القانون المعمول‮ ‬به‮ ‬لحد‮ ‬الآن‮ ‬لا‮ ‬يعطي‮ ‬للمصنًّع‮ ‬حق‮ ‬ترويج‮ ‬منتوجه‮ ‬بشكل‮ ‬مباشر‮..‬ ويذكر‮ ‬أن‮ ‬المغرب‮ ‬دخل‮ ‬منذ‮ ‬2008 ‬عالم‮ ‬إنتاج‮ ‬بعض‮ ‬الملحقات‮ ‬الخاصة‮ ‬بالهواتف‮ ‬النقالة،‮ ‬ويتعلق‮ ‬الأمر‮ ‬بالكاميرا‮ ‬الفوتوغرافية‮ ‬التي‮ ‬تنتجها‮ ‬شركة‮ ‬مستثمرة‮ ‬في‮ ‬الرباط‮ ‬وهي‮ ‬فرع‮ ‬لـ‮ صندوق‮ ‬الإيداع‮ ‬والتدبير‮ .‬

Morocco-phone

الوسوم:
السابق:
التالي:

رأيك يهمنا، شاركنا أفكارك وأضف تعليق

لن يتم نشره Required fields are marked *

*

لأعلي