الرئيسية » دين وفكر » نعمة الزواج في الجنة

نعمة الزواج في الجنة

 نعمة الزواج في الجنة

نساء الجنة هن ايضا انعم عليهن القدير عز و جل و قر عيونهن بأزواج يعشن معهم حياتهن الخالدة في الجنة وبذلك نجدهن في حالات ست في الجنة :

1-  المرأة التي ماتت قبل أن تتزوج فهذه يزوجها الله – عزوجل – في الجنة من رجل من أهل الدنيا لقوله : {ما  في الجنة  أعزب } [أخرجه مسلم]، قال الشيخ ابن عثيمين: إذا لم تتزوج – أي المرأة – في الدنيا فإن الله تعالى يزوجها ما تقر بها عينها في الجنة.. فالنعيمفي الجنة ليس مقصوراً على الذكور وإنما هو للذكور والإناث ومن جملة النعيم: الزواج .

2- ومثلها المرأة التي ماتت وهي مطلقة.

3- ومثلها المرأة التي لم يدخل زوجها الجنة. قال الشيخ ابن عثيمين: فالمرأة إذا كانت من  أهلالجنة  ولم تتزوج أو كان زوجها ليس من  أهل الجنة فإنها إذا دخلت الجنة فهناك من أهل الجنة من لم يتزوجوا من الرجال. أي فيتزوجها أحدهم.

4- وأما المرأة التي ماتت بعد زواجها فهي – في الجنة – لزوجها الذي ماتت عنه .

5- وأما المرأة التي مات عنها زوجها ، فبقيت بعده لم تتزوج حتى ماتت ، فهي زوجة له في الجنة.

6- وأما المرأة التي مات عنها زوجها، فتزوجت بعده ، فإنها تكون لآخر أزواجها مهما كثروا ، لقوله : { المرأة لآخر أزواجها } [سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني]. ولقول حذيفة لامرأته : ( إن شئت أن تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي فإن المرأة في الجنة لآخر أزواجها في الدنيا ، فلذلك حرم الله على أزواج النبي أن ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة) .

mariages-musulmans

الوسوم:
السابق:
التالي:

رأيك يهمنا، شاركنا أفكارك وأضف تعليق

لن يتم نشره Required fields are marked *

*

لأعلي